ما لا تعرفه يمكن أن يؤذيك : أول أكسيد الكربون

ما لا تعرفه يمكن أن يؤذيك : أول أكسيد الكربون

أول أكسيد الكربون

أول أكسيد الكربون غاز سام بلا لون أو طعم أو رائحة، سمات تصعب مهمة التحقق من وجوده أو كشفه.  ينتج أول أكسيد الكربون عن عمليات الاحتراق غير الكاملة للوقود ( البنزين ، الخشب ، الفحم…) وغيره من المواد العضوية التي تتكوّن أساسًا من الكربون. فلا يتحول إلى ثاني أكسيد الكربون كما يجب، فينتج عنه أول أكسيد الكربون. 

هناك العديد من المصادر  القريبة منا التي يمكن أن تطلق هذا الغاز الغادر، بما في ذلك السيارات والشاحنات ومحركات البنزين الصغيرة (مثل جزازات العشب)، والأفران، والمشاوي، والمواقد، والفوانيس، وسخانات المياه ومجففات الملابس. وخطر التسمم مرتفع بشكل خاص عندما يتم استخدام المعدات في مكان مغلق بتهوية ضعيفة. 

أول أكسيد الكربون يؤثر على صحة الإنسان :

يمكن تحديد خطورة التسمم بأول أكسيد الكربون على صحة الإنسان حسب  التركيز الذي تم استنشاقه والمدة الزمنية التي تعرّض لها الشخص المستنشِق. ومن دون علاج فوري، يمكن أن يفقد الوعي أو أن  يدخل في غيبوبة. وقد يؤدي إلى الموت بعد بضع دقائق فقط -في حالة التعرض لتركيزات عالية-، أو بعد ساعة -عند استنشاق تركيزات أقل.

أما في حالة التعرض لمستويات منخفضة جداً من أول أكسيد الكربون لفترة طويلة (أسابيع أو أشهر)، يمكن أن تظهر أعراض مثل الإنفلونزا، مع الصداع والتعب والشعور بالضيق والغثيان والقيء في بعض الأحيان ومشاكل في الرؤية غير المبررة واضطرابات في النوم وضعف في الذاكرة والتركيز.


بمجرد استنشاقه، يمر أول أكسيد الكربون من الرئتين إلى مجرى الدم ويرتبط بجزيئات الهيموجلوبين التي تحمل الأكسجين عادة، ليحل محل الأكسجين في الدم. ويفقد الأخير تدريجيا قدرته على حمل ما يكفي من الأكسجين لتلبية احتياجات الجسم. بدون ما يكفي من الأكسجين، تختنق الخلايا وتموت. لذا فإنه من الممكن أن يتسبب التعرض المستمر لأول أكسيد الكربون بتلف دائم، خاصة في الأعضاء الحيوية مثل الدماغ والقلب التي من الصعب التعافي منها. كما يمكن أن يعمل أول أكسيد الكربون مباشرة كسم، بتعارض مع التفاعلات الكيميائية الداخلية للخلايا.

تأثير أول أكسيد الكربون على البيئة

لم يثبت تأثير أول أكسيد الكربون بشكل كبير على النظام البيئي، أو على الأقل ليس بشكل مباشر .
إلا أنه عند انبعاثه في الغلاف الجوي، يمكن أن يتفاعل مع المواد الأخرى التي تسبب تلوث الهواء. ونتيجة لهذا التفاعل تتكون كميات ضارة من الغازات التي تزيد من حجم ثقب الأوزون، وبذلك تزايد درجة حرارة الأرض. وهو بدوره ما يزيد من نشاط العواصف ويسبب أحداثاً مناخية خطيرة أخرى.
ومن ناحية أخرى، يؤثر هذا الغاز على الكائنات الحية ويهدد حياتها بتأثيره على أجهزتها التنفسية.

ماذا تفعل في حالة التسمم بأول أكسيد الكربون؟

1. قم بفتح النوافذ والأبواب لتهوية محيطك.

2. إطفاء المدفئة وأجهزة الطبخ التي تعمل إما على الغاز أو الخشب. فقد يكون أحدهم السبب في تعرضك للتسمم بأول أكسيد الكربون.

3. اترك منزلك في أقرب وقت ممكن حتى لا تتعرض له لفترة أطول.

4- أطلب الإسعاف.

وختاما عزيزي القارئ قبل كل شتاء، قم  بالإتصال بأخصائي مؤهل.للتحقق من التدفئة الخاصة بك، وأنابيب الغاز .

Related Posts
Leave a Reply

Your email address will not be published.Required fields are marked *