أمينة ذهبي

مُدَوِّنَة وَصَانِعَة مُحْتَوًى

نبذة عنّي

أنا أمينة الذهبي،

عاشقة للبساطة والبسطاء. نشأت في مدينة هادئة. كبرت.. وعشقت سُكُون الليالي وظلمتها.. ثم تعلقت بنجومِها.

أما عن قمرها، فبعث الأمل في النفس كلما احتاجت. وقبالة نافذتي جلست، ودونت ذكريات متناثرة.. ضاع مني نصفها. ففقدت عالمي الصغير! .. أما هنا فأصنع عالما جديدا لنفسي، وأجعل “المشاركة” أساسه.

هنا أشارك معكم أصدقائي اهتماماتي، وأشارك المعلومة والاستفادة.. أنشر فرصا، وأفلاما ووثائقيات ومواضيع عدة. وأيضا أُقَدّم نبذات عن كتب وروايات، قد ينال بعضها إعجابكم.

وعن نفسي أيضا هنا أتحدث… عني أنا في عامي التاسع عشر، والمغرب وطني وبه نشأت. طالبة إعلام وتواصل. وأهتم بصناعة الأفلام الوثائقية وكل ما هو سمعي بصري، بما في ذلك صناعة المحتوى على مواقع التواصل الاجتماعي. أطمح لتعلم المزيد ثم المزيد في مجالات مختلفة.

لنبقى على تواصل يومي عبر حسابي على الانستاغرام -ستجدونه أسفل الصفحة-، مرحبا بآرائكم جميعا.